ارشيف لـديسمبر 2012

الرسائل والاطاريح الجامعية التي تناولت تاريخ ايران والمكتوبة في الجامعات العراقية   Leave a comment

الرسائل والاطاريح الجامعية التي تناولت تاريخ ايران والمكتوبة في الجامعات العراقية

1- اسعد محمد زيدان الجواري :سياسة ايران الخارجية في عهد احمد شاه 1909 – 1925 ؛ رسالة ماجستير غير منشورة ، كلية الاداب – جامعة بغداد ، 1997 .

2- امل عباس البحراني :الاذربيجانيون ودورهم السياسي في ايران 1905 –1946 ، رسالة ماجستير غير منشورة ، كلية التربية – الجامعة المستنصرية ، 1997 .

3- انيس محمد حسن الكليدرا : المؤسسة العسكرية الايرانية – دراسة عسكرية سياسية ، رسالة ماجستير غير منشورة ، معهد الدراسات الاسيوية والافريقية – الجامعة المستنصرية ، 1988

4- سميرة عبد الرزاق عبد الله العاني :العلاقات الايرانية – الالمانية منذ اواخر القرن التاسع عشر – 1933 ، رسالة ماجستير غير منشورة ، كلية الاداب – جامعة بغداد ، 1991 .

5- —— , ا لعلاقات الايرانية – البريطانية 1939 –1951 ، اطروحة دكتوراه غير منشورة، كلية الاداب – جامعة بغداد ، 1997 .

6- طاهر خلف البكاء :التطورات الداخلية في ايران 1941 –1951 ، اطروحة دكتوراه غير منشورة ، كلية الاداب – جامعة بغداد ، 1990 .

7- عبد الاله بدر علي الاسدي :العلاقات العراقية – الايرانية 1920 –1937 ، رسالة ماجستير غير منشورة ، كلية الاداب – جامعة بغداد ، 1983 .

8- عبد المجيد عبد الحميد العاني :سياسة الولايات المتحدة الامريكية تجاه ايران 1941 – 1947 ، اطروحة دكتوراه غير منشورة ، كلية الاداب – جامعة بغداد ، 1991 .

 

9- عبد المناف شكر جاسم النداوي :العلاقات الايرانية – السوفيتية 1917 – 1941 ، رسالة ماجستير غير منشورة، كلية التربية – الجامعة المستنصرية ، 19  

10- فوزية صابر محمد :ايران بين الحربين العالميتين ، رسالة ماجستير غير منشورة ، كلية الاداب – جامعة البصرة ، 1986 .

11- محمد كامل محمد عبد الرحمن :الفلاح الايراني في العهد البهلوي ،اطروحة دكتوراه غير منشورة ، كلية      الاداب – جامعة بغداد ، 1991 .

12- محمد محي عيسى الهيمص :ايران والمحيط الهندي ، رسالة ماجستير غير منشورة ، كلية العلوم السياسية – جامعة بغداد ، 1988 .

13- ناجح علي رحيم الخياط :الاحواز دراسة تاريخية 1925 – 1945 ، رسالة ماجستير غير منشورة ، كلية الاداب – جامعة بغداد ، 1983 .

14- نادية ياسين المشهداني :ايران في سنوات الازمة الاقتصادية العالمية 1929 – 1933 ، رسالة ماجستير غير منشورة ، كلية الاداب – جامعة بغداد ، 1998 .

15- ناظم يونس الزاوي :التاريخ السياسي لامتيازات النفط في ايران 1901 – 1951 ، اطروحة دكتوراه غير منشورة ، كلية التربية – الجامعة المستنصرية ، 1999 .

16 نصيف جاسم عباس الاحبابي :العلاقات بين ايران والمانيا النازية 1933 – 1945 ، رسالة ماجستير غير منشورة ، كلية الاداب – جامعة بغداد ، 1989 .

17- طالب بحر فياض البدراني ، التسلح الإيراني وأثره على أمن الخليج العربي،أطروحة دكتوراه غير منشورة قدمت إلى معهد التاريخ العربي والتراث العلمي للدراسات العليا، بغداد،1999.

18 – منير عبود جدوع ، العلاقات التركية – الإيرانية 1950-1960، رسالة ماجستير غير منشورة قدمت الى مجلس كلية التربية / ابن رشد – جامعة بغداد، بغداد ، 2001م.  

19- حسنين عبد الكاظم عجة ، دور ايران في الأحلاف الإقليمية 1937-1959، رسالة ماجستير غير منشورة قدمت الى كلية التربية – الجامعة المستنصرية، بغداد، 2002م

20- محمد وضاح صفاء الدين محمود الشيخ داود ، إيران والقضية الفلسطينية 1948-1979، أطروحة دكتوراه غير منشورة قدمت إلى معهد التاريخ العربي والتراث العلمي للدراسات العليا، بغداد،1996.

21- غانم نجيب عباس، سياسة إيران الخارجية تجاه الإمارات العربية المتحدة، رسالة ماجستير غير منشورة قدمت إلى مهعد التاريخ العربي والتراث العلمي للدراسات العليا، بغداد،1998

22- صالح محمد صالح العلي، التاريخ السياسي لعلاقات إيران بشرقي الجزيرة العربية في عهد رضا شاه بهلوي 1925-1941، رسالة ماجستير منشورة قدمت إلى مجلس كلية الآداب – جامعة البصرة، البصرة 1983.

23- ناظم مخلف مطني العواد، مشكلة النفط خلال عهد مصدق، رسالة ماجستير غير منشورة قدمت إلى معهد التاريخ العربي والتراث العملي للدراسات العليا، بغداد،1998.

24- نعمان الهيمص كعيد ، سياسة إيران الخارجية تجاه البحرين 1941- 1979، رسالة ماجستير غير منشورة قدمت إلى معهد التاريخ العربي والتراث العلمي للدراسات العليا، بغداد،1998.

25- اراء جاسم محمد المظفر، موقف الولايات المتحدة الأمريكية من تأميم النفط في ايران، رسالة ماجستير غير منشورة قدمت الى كلية الآداب – جامعة البصرة، البصرة، 2001م

26- علي حسن علي المكصوصي، إيران في ظل الاحتلال الأفغاني 1722-1729، رسالة ماجستير قدمت إلى كلية التربية- جامعة واسط، 2006م.

     27- فيصل عبد الجبار عبد علي، التاريخ السياسي للمؤسسة الدينية في إيران 1501-1909، رسالة ماجستير قدمت إلى معهد الدراسات الآسيوية والافريقية الملغي- الجامعة المستنصرية، 1988م.

28- جاسم محمد الهايس، التنافس الامريكي- السوفيتي في ايران 1945-1947م، رسالة ماجستير، غير منشورة، (جامعة البصرة: كلية الاداب، 1995م).

29- خضير مظلوم فرحان البديري، سياسة بريطانيا تجاه ايران 1896-1919م، اطروحة دكتوراه، غير منشورة، (جامعة بغداد: كلية الاداب، 1991م).

30- روافد جبار شرهان، المؤسسة العسكرية الايرانية في عهد رضا شاه بهلوي 1921-1941م، رسالة ماجستير، غير منشورة، (جامعة البصرة: كلية الاداب 2005م).

31- صباح كريم رياح الفتلاوي، ايران في عهد محمد علي شاه 1907-1909م، رسالة ماجستير، غير منشورة، (جامعة الكوفة: كلية الاداب، 2003م).

32- عبد الاله بدر علي الاسدي، العلاقات البريطانية- الايرانية 1918-1933م، اطروحة دكتوراه، غير منشورة (جامعة بغداد: كلية الاداب، 1994م).

33- علي خضير عباس المشايخي، ايران في عهد ناصر الدين شاه 1848-1896م، اطروحة دكتوراه، غير منشورة، (جامعة بغداد: كلية الاداب، 1990م).

34- فوزي خلف شويل، تغلغل النفوذ الامريكي في ايران 1883-1925م، اطروحة دكتوراه، غير منشورة، (جامعة بغداد: كلية الاداب، 1999م).

35- لازم لفتة ذياب المالكي، ايران في عهد مظفر الدين شاه 1896-1907م، اطروحة دكتوراه، غير منشورة، (جامعة البصرة: كلية الاداب، 1997م).

36- نزار ايوب حسن الكَولي، العلاقات الايرانية- السوفيتية 1939-1947م، رسالة ماجستير، غير منشورة، (جامعة الموصل: كلية الاداب، 2005م).

37- هند طاهر خلف البكاء، العلاقات الايرانية- السوفيتية 1941-1951م، رسالة ماجستير، غير منشورة، (الجامعة المستنصرية: كلية التربية، 2004م).

38- فلاح شاكر اسود، التعدد القومي واثره في البنية السياسية لإيران، دراسة في الجغرافية السياسية، اطروحة دكتوراه غير منشورة مقدمة الى مجلس كلية الاداب جامعة بغداد عام 1981.

39-  محمد سالم احمد الكواز ، النفط والعلاقات البريطانية – الايرانية 1948 – 1954، رسالة ماجستير غير منشورة مقدمة إلى مجلس كلية الاداب، جامعة الموصل عام 2003.

40- بهاء بدري حسين ، التعدد القومي واثره في البنية السياسية لأيران ، دارسة في الجغرافية السياسية ، اطروحة دكتوراه ، كلية الاداب ، جامعة بغداد ، بغداد،1989

41- خضير مظلوم فرحان البديري ، موقف الراي العام العراقي من الاحداث السياسية في ايران 1920 ـ 1953 ، رسالة ماجستير، كلية الاداب ، جامعة بغداد ، بغداد ، 1987 .

42- صباح عبد الرحمن الزنكنة ، العلاقات العراقية ـ الايرانية 1945 –1958 ، رسالة ماجستير، معهد التاريخ العربي والتراث العلمي للدراسات العليا ، بغداد،1988.

43- فوزية صابر محمد ، التطورات السياسية الداخلية في ايران 1951 – 1963، اطروحة دكتوراه، كلية الاداب ، جامعة بغداد ، بغداد ، 1993.

 

44- محمد طه علي الجبوري، تاريخ الحزب الشيوعي الايراني (توده)  1941 –1963، رسالة ماجستير، معهد الدراسات الاسيوية ، الجامعة المستنصرية ، بغداد ، 1988.

45- عبد الاله حميد فاضل ،القضية الكردية في إيران في ضوء المصادر العراقية1921-1979، رسالة ماجستير غير منشورة ،معهد التاريخ العربي والتراث العلمي للدراسات العليا،بغداد،1998.

46- فائزة حسين عباس ، التطور السياسي للحركة الكردية في إيران 1921-1979، رسالة ماجستير غير منشورة ،كلية العلوم السياسية ،جامعة بغداد،1995.

47- محمد أحمد حسن السامرائي،الأحزاب والحركات السياسية في إيران 1950-1978،رسالة ماجستير غير  منشورة، معهد الدراسات القومية والاشتراكية،الجامعة المستنصرية ،1981

48- مسلم محمد العميدي ،أمير كبير ودوره الإصلاحي في إيران  1848-1851،رسالة ماجستير غير منشورة ،كلية الآداب ،جامعة بغداد،2006.

49- امجد عبد الغفور محمد ، الدين والتحديث في ايران ، رساله ماجستير غير منشورة ،  الجامعة المستنصرية ، 1988.

50- محمد علي كاظم ، النظام السياسي في ايران دراسة في النظام الجمهوري ، رساله ماجستير غير منشورة ، كلية العلوم السياسية ، جامعة بغداد ، 1997 .

51- باسم حمزة عباس ، المؤسسة الدينية ودورها في السياسة الايرانية 1848 – 1909 ، اطروحة دكتوراه غير منشورة ، كلية الاداب ، جامعة البصرة ، 1998

52- مثنى حمدي توفيق الثويني، العلاقات الامريكية الايرانية (1989ـ1999)، رسالة دكتوراه (غير منشورة) كلية العلوم السياسية، جامعة بغداد، 1999.

53- ظافر ناظم سلمان، السياسة الخارجية الايرانية تجاه الخليج العربي منذ 1979، رسالة ماجستير (غير منشورة)، معهد الدراسات الاسيوية والافريقية، الجامعة المستنصرية، 1988.

54- ناهض محمد صالح الجبوري، التنافس التركي ـ الايراني في الجمهوريات الاسلامية المستقلة، رسالة ماجستير (غير منشورة)، كلية العلوم السياسية، جامعة بغداد، 1997.

55- اسعد محمد زيدان الجواري ، العلاقات الايرانية – الامريكية 1951-1959 ، اطروحة دكتوراه ، كلية الاداب ، جامعة بغداد ، 1997 .

56- امل عباس البحراني ، الثورة الاسلامية ، دراسة تاريخة في وقائعها ومقوماتها ، اطروحة دكتوراه ، كلية التربية ، الجامعة المستنصرية ، 2007 .

57- خليل ابراهيم صالح المشهداني ، العلاقات البريطانية – الايرانية 1857-1907، اطروحة دكتوراه ، كلية الاداب ، جامعة بغداد ، 1997 .

58- شامل عناد حسن البديري ، العلاقات الايرانية – السوفيتية 1951-1979 ، رسالة ماجستير ، كلية الاداب ، جامعة بغداد ، 2006 .

59- صلاح ابراهيم  النقشبندي ، المجتمع الكوردي في كوردستان ايران ، دراسة اجتماعيسة سياسية ، رسالة ماجستير ، معهد الدراسات الاسيوية والافريقية ، الجامعة المستنصرية ، 1988

60- عبد الله لفتة البديري ، دور المؤسسة الدينية في الثورة الدستورية الايرانية 1905-1911 ، رسالة ماجستير ، كلية التربية ، جامعة واسط ، 2005.

61- علي جاسب عزيز الصرخي ، تاريخ الحركة الوطنية في الاحواز (1925-1956) ، رسالة ماجستير ، كلية التربية(ابن رشد) ، بغداد ، 2003 .

62- محمود عبد الله حمادي المشهداني ، اثر حركات المعارضة الايرانية في اسقاط نظام محمد رضا بهلوي ، اطروحة دكتوراه ، معهد التاريخ العربي والتراث العلمي ، بغداد ، 2005 .

63- نزار كريم جواد ، العلاقات الايرانية الامريكية 1953-1979 ، دراسة تاريخية ، اطروحة دكنوراه ، معهد التاريخ العربي ، بغداد ، 2004.

64- نعيم جاسم محمد الدليمي ، الاوضاع الاقتصادية في ايران 1929-1941 ، رسالة ماجستير ، كلية التربية (ابن رشد) ، جامعة بغداد ، 1998 .

65- هدى جاسم منصور الزناد ، اثر النفط في العلاقات الامريكية – الايرانية 1954-1973 ، رسالة ماجستير ، كلية التربية بنات ، جامعة الانبار ، 2006.

66- هيثم نعمة رحيم العزاوي ، سقوط محمد رضا بهلوي في المصادر العراقية والعربية (دراسة تاريخية) ،  رسالة ماجستير ، معهد التاريخ ، بغداد ، 2004.

67- وفاء عبد المهدي الشمري ، التطورات السياسية الداخلية في ايران 1964-1979 ، رسالة ماجستير ، كلية التربية ، الجامعة المستنصرية ، 2006.

68- عبد المنعم هادي علي , ايران – روسيا دراسة في واقع الجوار والتنبؤ فيه , رسالة ماجستير , (جامعة الكوفة : كلية الاداب , 2006م) .

69 – باسم حطاب، العلاقات البريطانية –الايرانية ، رسالة ماجستير ،كلية الاداب ،جامعة بغداد،بغداد،1992

70- انوار صباح حميد البهادلي , الحروب الايرانية – الروسية 1804-1828 , رسالة ماجستير , (جامعة بغداد : كلية التربية ابن رشد , 2006)

71- توفيق نجم عبد الانباري، مجلس التعاون لدول الخليج العربية وإيران في النظام الإقليمي الخليجي، اطروحة دكتوراه غير منشورة، كلية العلوم السياسية، جامعة بغداد،  1999

72- مصطفى جبار جاسم , العلاقات الايرانية السعودية , رسالة ماجستير , (جامعة بغداد : كلية العلوم السياسية , 2005) .

73- انعام عبد الرضا سلطان ، المتغير الامريكي في السياسة الخارجية الايرانية وأثرها في ميزان القوى في الخليج العربي ، رسالة ماجستير غير منشورة مقدمة الى كلية العلوم السياسية /جامعة النهرين /2001

74- براء عبد القادر وحيد محمود ، القدرات العسكرية الايرانية وأثرها في ميزان القوى في الخليج العربي ،رسالة ماجستير غير منشورة مقدمة الى كلية العلوم السياسية /جامعة النهرين 2002 0

75- خالد حسين ابراهيم السامرائي ، الاستراتيجية الايرانية اتجاه الخليج العربي بعد انتهاء الحرب الباردة ،نموذج الجزر الثلاث ،رسالة ماجستيرغير منشورة مقدمة الى المعهد العالي للدراسات السياسية والدولية ،الجامعة المستنصرية 2002 0

76- رحمن صالح مهدي ،تصدير الثورة ،دراسة حول السياسة الايرانية في ضوء القانون الدولي 0رسالة ماجستير مقدمة الى المعهد العالي للدراسات الاسيوية والافريقية ،الجامعة المستنصرية 1989 0

77- عبد الرحمن احمد داود الحمداني (العلاقات العربية مع دول الجوار ايران وتركيا) رسالة دكتوراه غير منشورة مقدمة الى كلية العلوم السياسية /جامعة بغداد 1997 0

78- مؤيد ابراهيم الونداوي ، الحرب العراقية – الايرانية وأثرها على الامن القومي العربي والامن الوطني العراقي ، رسالة ماجستير ،مقدمة الى كلية القانون والسياسة 1984

79- احمد فاضل جاسم الدليمي , العلاقات الايرانية السورية 1990-2003 , رسالة ماجستير , (المعهد العالي للدراسات السياسية والدولية , 2004) .

80- جاسم ابراهيم صالح الحياني ، العلاقات الايرانية – الاسرائيلية واثرها في احتلال ايران للجزر العربية الثلاث 1967-1979 ، رسالة دكتوراه غير منشورة ، معهد التاريخ والتراث العلمي للدراسات العليا ، بغداد 2002 .

81- حقي شفيق صالح ، المؤسسة العسكرية الايرانية في عهد محمد رضا شاه 1941-1971، رسالة دكتوراه غير منشورة ، معهد التاريخ العربي ، بغداد 1995

82- سعد ياسين يوسف ، احتلال ايران للجزر العربية الثلاث وموقف الصحافة العراقية 1971-1981 ، رسالة ماجستير غير منشورة ، معهد التاريخ العربي والتراث العلمي للدراسات العليا – الجامعة المستنصرية ، بغداد 2001 .

83- صالح محمد صالح العلي ، ايران والجزر العربية الثلاث من الادعاء الى الاحتلال ، رسالة دكتوراه غير منشورة ، كلية الاداب – جامعة البصرة 1995 .

84- غانم نجيب عباس ، العلاقات الاماراتية – الايرانية 1971-1979 ، رسالة ماجستير غير منشورة ، معهد التاريخ العربي والتراث العلمي ، بغداد 1998

85- احمد حسين طه السامرائي , الموقف العربي والدولي من احتلال ايران للجزر العربية الثلاث 1971م , رسالة ماجستير , (جامعة تكريت : كلية التربية , 2004م) .

86- حازم عبد الغفور خماس الدليمي , سقوط النظام الملكي في ايران واثره على الامن القومي العربي , اطروحة دكتوراه , (الجامعة المستنصرية : المعهد العالي للدراسات السياسية والدولية , 2005) .

87- خالد موسى جواد ، العلاقات الأمريكية الإيرانية ما بين 1968-1988، رسالة ماجستير غير منشورة ، كلية العلوم السياسية – جامعة بغداد، 1990.

88 – خليل ابراهيم صالح المشهداني ، العلاقات البريطانية الإيرانية 1875-1907 ، أطروحة دكتوراه غير منشورة ، كلية الآداب – جامعة بغداد ، 1997 .

89- نبوية علي محمود الجندي، الفساد السياسي في الدول النامية مع دراسة تطبيقية للنظام الايراني حتى قبل الثورة الايرانية، رسالة ماجستير “غير منشورة”، كلية الاقتصاد، جامعة القاهرة، 1983

90- نضال كاظم سلمان الهلالي، تطور التكوين الطبقي في ايران وتأثيره على تركيبة السلطة الدينية، رسالة ماجستير “غير منشورة”، معهد الدراسات الاسيوية والافريقية، الجامعة المستنصرية، بغداد، 1988

91- احمد شاكر عبد العلاق ، ايران في عهد احمد شاه1909 – 1925م ، دراسة تاريخية في التطورات السياسية الداخلية ، رسالة ماجستير ، ( جامعة الكوفة : كلية الآداب ، 2008م).

92- ثامر مكي علي الشمري ، محمد مصدق ، حياته ودوره السياسي في ايران ، رسالة ماجستير ، (جامعة بغداد : كلية الاداب ، 2008م) .

93- رزاق كردي حسين العابدي ، التطورات السياسية الداخلية في ايران 1963-1979م، اطروحة دكتوراه ، (معهد التاريخ والتراث العلمي ، 2005م) .

94- غانم باصر حسين البديري ، الدور السياسي للبازار في التطورات الداخلية في ايران 1963-1979م ، رسالة ماجستير ، (جامعة الكوفة : كلية الاداب ، 2006م)

95- طالب محيبس الوائلي , ايران في عهد الشاه اسماعيل الاول , اطروحة دكتوراه , (جامعة بغداد : كلية الاداب , 2007)

96- محمد عبد الرحمن يونس العبيدي , ايران وقضايا المشرق العربي 1941-1979 , اطروحة دكتوراه , (جامعة الموصل : كلية التربية , 2005)

97- حسين عبد زاير الجوراني , حركات المعارضة في ايران 1904 – 1925 , رسالة ماجستير , (الجامعة المستنصرية : كلية التربية الاساسية , 2009)

98- احمد شاكر عبد العلاق , الاحزاب والمنظمات السياسية في ايران 1963- 1979م , دراسة تاريخية , اطروحة دكتوراه , (جامعة الكوفة : كلية الاداب , 2012م) .

99- فوزي خلف شويل , ايران في سنوات الحرب العالمية الاولى , (جامعة بغداد : كلية الاداب )

100- محمد كامل عبد الرحمن , سياسة ايران الخارجية في عهد رضا شاه بهلوي 1925-1941 , رسالة ماجستير , (الجامعة المستنصرية , كلية التربية)

101- عبد الهادي كريم سلمان , ايران في سنوات الحرب العالمية الثانية , رسالة ماجستير , (جامعة بغداد : كلية الاداب )

102- علي عظم محمد الكردي , العلاقات السياسية الفارسية العمانية , رسالة ماجستير , (الجامعة المستنصرية , كلية التربية)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Posted 2012/12/10 by ahmedalalaq in Uncategorized

لمحات حول بدايات الوجود الامريكي في منطقة الخليج العربي   Leave a comment

لمحات حول بدايات الوجود الامريكي في منطقة الخليج العربي.

Posted 2012/12/09 by ahmedalalaq in Uncategorized

لمحات حول بدايات الوجود الامريكي في منطقة الخليج العربي   Leave a comment

لمحات حول بدايات الوجود الامريكي في منطقة الخليج العربي

 

ان الدور المؤثر والفاعل للاستراتيجية الامريكية في المحيط الخارجي يبدوا امراً مستحدثاً نسبياً . فمنذ القرن الثامن عشر والولايات المتحدة تمارس ما يعرف بـ “سياسة العزلة” او مبدأ الحياد في الشؤون الخارجية (خاصة الاوربية) هذه السياسة تبلورت رسمياً علم 1823م في اطار ما يعؤف بـ (مبدأ مونرو)([1]) .

     وطوال مدة القرن التاسع عشر تقريباً انحصر النفوذ الامريكي في مناطق معينة دون غيرها كالقارة الامريكية ومنطقة المحيط الهادي , غير انه ومع مطلع القرن العشرين وبالذات منذ ادارة الرئيس روزفلت([2]) ابتدء الدور السياسي الامريكي بالتصاعد البطيء والتدريجي .

     بالرغم من ذلك وفي منطقة الخليج العربي نستطيع القول بان المصالح الامريكية سواء اكانت سياسية ام اقتصادية لا ترقى الى اهمية وكبر حجم مصالح القوى الاوربية الاخرى سيما الدور البريطاني في الخليج([3]) .

     من اوائل حلقات الوجود الامريكي في منطقة الخليج العربي ارتبط بالبعثات التبشيرية البروتستانتية , غير ان الاخير كذلك لم تحقق ذلك النشاط المطلوب , وقد استخدمت تلك البعثات كاطار لعقد العديد من الاتفاقيات والمعاهدات مع مشيخات الخليج العربي منذ العقد الثامن من القرن التاسع عشر وبالذات مع عمان التي امتلكت حينها قوة بحرية([4]) . وللسبب المذكور توسع حجم التجارة الامريكية حيث ارتأى التجار هناك وعلى راسهم الكابتن (ادموند روبرتس) مفاتحة سعيد بن سلطان حاكم عمان وشرق افريقيا لتسهيل التعامل التجاري بين البلدين وتذليل العقبات التي تعترض سبيل النشاط التجاري التي ابرزها الضرائب الكمركية وذلك من خلال معاهدة تعقد بين الطرفين([5]) .

     فقد استطاع روبرتس اقناع المسؤولين في بلده وعلى راسهم الرئيس جاكسون بعقد اتفاقية تجارية مع عمان ومسقط وفعلا تمكن من عقد تلك الاتفاقية بتاريخ 18 ايلول عام 1833م والتي تضمنت جملة قضايا تجارية سهلت طريقة التعامل في كافة الميادين بين الجانبين([6]) .

     اما المصالح التجارية الامريكية في العراق فقد كانت ضئيلة بوجه عام واقتصرت على استيراد المنتوجات المحلية لاسيما مواد الاعشاب وما يتعلق بقضايا الغزل والحياكة والصوف ومشتقاته وقد كان قناصل الولايات المتحدة يتولون رعاية تلك المصالح على الرغم من بساطتها([7]) .

وتبدو المصالح الامريكية في ايران ضعيفة خلال القرن التاسع عشر , اقتصرت في كثير من جوانبها على البعثات التبشيرية التي وصلت اولها عام 1835م , حيث كان الهدف من وراء تلك الارساليات انشاء جمعيات بروتستانتية في مناطق فارس المتنوعة وبالتالي استغلالها للسيطرة على مناطق اقطار الشرق([8]) .

ولاننسى اهمية الاثار والشخوص التاريخية في نظر الاستراتيجية الامريكية فاوفدت الاخيرة لاغراض التنقيب عن الاثار بعثات منذ العام 1885م , لاسيما في مناطق العراق الاثرية([9]) .

لقد حاولت ادارة الرئيس ودرو ولسن([10]) اخراج الولايات المتحدة من عزلتها الدولية عن طريق تبني سياسة خارجية فاعلة ومؤثرة في المحيط الدولي , من خلال تنظيم عصبة الامم . غير انن حقيقة القول ان الدور السياسي للولايات المتحدة قد بدأ بالتبلور التدريجي  في اطار سعيها لتامين وتنمية مصالحها في الاراضي العربية سيما منطقة الخليج العربي بخاصة حقوله النفطية([11]) .

وبالتالي يمكن القول بان محور الدور الاستراتيجي الامريكي في الخليج العربي ارتبط ارتباطا وثيقا بموضوع  الاستثمارات النفطية ابتداءا من مطلع القرن العشرين . فبالرغم من رغبة بريطانيا ومحاولاتها لابعاد امريكا من حلبة الصراع الدولي , اكدت حكومة الاخيرة عن مطالبتها مرارا وتكرارا بسياسة الباب المفتوح([12]) بالنسبة لجميع الدول للتمتع بفرص متكافئة([13]) .

وخلال المدة المحصورة بين الحربين العالميتين وما بعد الحرب الثانية ازدادت حدة التنافس حول المصالح النفطية في منطقة الشرق الاوسط بين الولايات المتحدة وحلفائها الاوربيين , حيث سعت الاخيرة الى استبعاد امريكا من المنطقة الا ان محاولاتهم باءت بالفشل , ففي عام 1924م , حققت امريكا انجازا مهما تمثل بحصولها على ترضية مناسبة من الدور الاوربية اقرت بموجبها مساواتها بالامتيازات النفطية في الخليج([14]).

وفي 31 تموز 1927 , عقد اتفاقية الخط الاحمر التي بموجبها تهيات الفرصة لامتلاك الحصص النفطية التابعة لكل من المانيا وتركيا عن طريق اسهام راس المال الامريكي وعلى قدم المساواة مع الاطراف الاوربية المعنية([15]) .

ومنذ العام 1941 , لاحظت وزارة الخارجية الامريكية ان سعيها نحو منابع النفط في الخليج لابد وان تفرض عليها اتباع اسلوب ذات طابع عسكري او حتى عدواني في كثير من الاحيان , وفي مدة ما بعد الحرب العالمية الثانية فقد كانت واشنطن مصممة على ان لاتستغل بريطانيا ما قدمته امريكا لها من مساعدة اقتصادية في اوقات الحرب لاعادة بناء هيكلية امبراطوريتها .


([1])جيمس مونرو (28 أبريل 1758 - 4 يوليو 1831)، خامس رؤساء الولايات المتحدة من 1817 إلى 1825. يرجع إليه الفضل في الحصول على ولاية فلوريدا لإدارته بعام 1819 والتوصل إلى تسوية ميسوري في عام 1820 والتي أعلن فيها أحقية ولاية ميسوري في تملك العبيد وإعلان مبدأ مونرو بعام 1823 الذي أبدى فيه معارضةالولايات المتحدة لأي تدخل أوروبي في شئون الأمريكتين.

([2]) ثيودور روزفلت (27 أكتوبر 1858 – 6 يناير 1919)، كان نائب الرئيس الأمريكي الخامس والعشرون، والرئيس الأمريكي السادس والعشرون خلفا للرئيس السابق ويليام مكينلي الذي تم اغتياله. تولى الرئاسة بالفترة من 1901 إلى 1909.كان نشاطه ومهارته ومتعته المطلقة في منصبه أمر مميز له، وخلال حياته اعتبر مؤلفًا ومشرعًا وجنديًا وصيادًا ودبلوماسيًا ومحافظًا على البيئة، ومن المتحمسين للقوة البحرية، صانع سلام ومصلح اقتصادي. ولإنجازاته الكثيرة ودوره الكبير أثناء وجوده في البيت الأبيض يعتبر روزفلت عادة من الرؤساء الأمريكيين العظام.

([3]) احمد عبد الرزاق شكاره , الدرو الاستراتيجي للولايات المتحدة الامريكية في منطقة الخليج العربي حتى منتصف الثمانينات , (دبي : مطبعة كاظم , 1985م) , ص 27 .

([4]) صلاح العقاد , معالم التغيير في الخليج العربي , (القاهرة : معهد البحوث والدراسات العربية , 1972م) , ص 143 ؛ المصدر ننفسه , ص 28 .

([5]) جمال زكريا قاسم , دولة البو سعيد في عمان وشرق افريقيا 1741-1861 , (القاهرة : مكتبة القاهرة الحديثة , 1967) , ص 222 .

([6]) طالب محمد وهيم , التنافس البريطاني – الامريكي على نفط الخليج العربي 1928-1939 , (بغداد : دار الرشيد , 1982) , ص 32 وما بعدها .

([7]) ج.ج. لوريمر , دليل الخليج العربي , القسم التاريخي , (الدوحة : مطابع علي بن علي , 1967م) , ج1 , ص 3965 -3961 ؛ سليم طه التكريتي , معركة النفط في العراق , (بغداد : دار البصري , 1952) , ص60-61 .

([8]) للتفاصيل عن الوجود الامريكي في ايران ينظر : نوري عبد البخيت السامرائي , من تاريخ النفوذ الامريكي في ايران , “الخليج العربي” (مجلة) , بغداد , 1983 , العدد الاول , المجلد الخامس عشر , ص 149 -150 .

([9]) ج.ج. لوريمر , ج1 , المصدر السابق , ص 537 .

([10])وودرو ويلسون (28 ديسمبر 1856 – 3 فبراير 1924)، الرئيس الثامن والعشرون للولايات المتحدة الأمريكية بالفترة من 4 مارس 1913 إلى 4 مارس 1921. كان أكاديمياً في مقتبل حياته حتى صار رئيساً لجامعة برنستون، ثم الحاكم رقم 45 لولاية نيو جيرسي من عام 1911 إلى 1913 م. كان ثاني رئيس ديمقراطي يحكم لمدتين متواليتين بالبيت الأبيض بعد أندرو جاكسون.

تولى الرئاسة بعد فوزه في انتخابات عام 1912 مرشحاً عن الحزب الديمقراطي ضد كل من الرئيس ويليام هوارد تافت، والرئيس السابق ثيودور روزفلت.

([11]) احمد عبد الرزاق شكاره , المصدر السابق , ص 30 .

([12])أسلوب سياسي يقوم بتعهد الدول العظمى بعدم انفراد أية دولة بالحصول علي امتيازات تجارية أو صناعية أو سياسية. وقد بدأت الولايات المتحدة الأمريكية بالمطالبة بتنفيذ سياسة الباب المفتوح في الربع الثاني من القرن التاسع عشر, ثم نصت عليها جميع المعاهدات التي أبرمتها الدول مع الصين بعد حروب الأفيون . وقد تعهدت هذه الدول بمواصلة انتهاج هذه السياسة بعد إخماد ثورة البوكسر في عام 1900, وتعهدت الدول باتباع هذه السياسة فيما يختص بحوض نهر الكونغو عام 1885, كما تعهدت الولايات المتحدة باتباع سياسة الباب المفتوح في الفلبين بعد استيلائها عليها عام 1899.

([13]) اياد حلمي الجصاني , النفط والتطور الاقتصادي السياسي في الخليج العربي , (الكويت : دار المعرفة , 1982) , ص 75 .

([14]) انتوني سامبسون , الشقيقات السبع , ترجمة , سامي هاشم , (بيروت : معهد الانماء العربي , 1976), ص 95 ؛ احمد عبد الرزاق شكاره , المصدر السابق , ص 33 .

([15]) اياد الجصاني , المصدر السابق , ص 75 .

Posted 2012/12/09 by ahmedalalaq in Uncategorized

http://ahmedalalaq.freeiraq.biz/t50-topic   Leave a comment

http://ahmedalalaq.freeiraq.biz/t50-topic.

Posted 2012/12/09 by ahmedalalaq in Uncategorized

اثرالصحافة والمطبوعات الشامية في تكون الفكر الثقافي العراقي   Leave a comment

اثرالصحافة والمطبوعات الشامية

إن خضوع العراق للاحتلال العثماني سهل على أبنائه الاتصال بأشقائهم العرب المشرقيين بصورة مباشرة وغير مباشرة دونما حواجز أو حدود تعرقل صلتهم أو اتصالهم([1]) ، مما ساعد في احتكاك الفئة المثقفة العراقية مع أشقائهم في بلاد الشام ومصر ، فانتقلت إليهم العديد من المؤثرات والرؤى الفكرية والثقافية الحديثة([2]) ، مضافاً إلى أهم التطورات والأحداث السياسية ذات الاهتمام المشترك ، فأسهم ذلك أولا في البناء المعرفي لمثقفي البلاد عموماً ومثقفي النجف الاشرف على وجه الخصوص ، وثانياً أدى إلى تفاعلهم مع مستجدات الأحداث وتطوراتها السياسية الإقليمية والعربية ، فانتقل مثقفوا العراق من الاكتساب “المعرفي” إلى “التفاعل” معها واتخاذ المواقف([3]) ، فعن ذلك كتب على سبيل المثال لا الحصر رجل الدين المتنور هبة الدين الحسيني الشهرستاني ، واصفاً لنا مدى تأثير الصحافة الشامية والمصرية في نقل الأفكار  الحديثة ، فقد كتب ما نصه :

((في هذه المرحلة كنا نقف على كثير من الحقائق التي أخفيت علينا فالأفكار الحديثة تصل بواسطة صحف مصر وبلاد الشام ، وحتى من استانبول والهند))([4]) .

   وتأثرت الفئة المثقفة العراقية الناشئة بالافكار الصادرة من مصروبلاد الشام([5]) ، واوربا والعاملين في المجلات والصحف، واسهمت في نقل الافكار والقيم العصرية الجديدة، وكان منهم الاب انستاس ماري الكرملي (1866ـ1947) ([6]) الذي كتب مقالات عديدة في الصحف المصرية وأصدر خلال الاعوام 1911ـ1914 مجلة لغة العرب  ونشر فيها بحوث ومقالات مختلفة ، ثم اصبح محرراً فيها، وظهرت فئة من المثقفين والادباء في العراق في مجال التأليف والكتابة، وتأثر بعضهم بمنهج التدوين التاريخي العلمي في اوربا . وظهر في العراق في العهد العثماني الاخير (1869ـ1918) اكثر من مئة واثني عشر مؤرخاً . ولكل مؤرخ العديد من المؤلفات التاريخية منهم جبرائيل حنوش أصفر المتوفي عام 1923 وله مخطوط بعنوان ” مختصر المستفاد في تاريخ بغداد” أو ” منتجع المرتاد في تأريخ بغداد” وانستاس ماري الكرملي ، ومحمود شكري الالوسي([7]) الذي حصل على ميدالية ذهبية من ملك السويـد عن احـد مؤلفاتــه

وابراهيم بن صبغة الله الحيدري ([8]) وغيرهم ([9]) .

ومما يلفت النظر إن شغف المثقفين العراقيين لقراءة جريدة “زوراء” اخذ ينضب ، والظاهر ان الصحف والمجلات العربية بدأت تستقطب اذواقهم ، نظرا لان ظروفها الاجتماعية والسياسية سمحت لها بان يكون انتاجها في نظرهم اكثر واقعية وأشد جرأة([10]) . وقد اكد فيليب ويلارد ايرلاند بان الصحف العربية في بلاد الشام والولايات المتحدة تمتعت بانتشار واسع في الولايات العثمانية ، مع انها كانت ممنوعة من الدخول من قبل المسؤولين العثمانيين فانها كانت توزع عن طريق دوائر البريد الاجنبية([11]) .

   كان يوسف غنيمة يكاتب المجلات الشهيرة في مختلف الأقطار العربية وقد شرع بالكتابة في مجلة المشرق البيروتية عام 1904 حيث نشر له فيها أول بحث بعنوان (الترّحب بالمولود عند براهمة الهنود) وهو بحث مترجم عن اللغة الأنكليزية، استطرد فيه يوسف غنيمة وصف رسوخ تلك العادات والتقاليد الهندية التي بات من الصعب إزالة تأصلها في نفوسهم ، كما استعرض بصورة تفصيلية أهم العادات والتقاليد التي كان الهنود يتمسكون بها ([12]).

   وتميزت مطابع بيروت المتعددة على مطابع الولايات العربية ، وكانت تتوزع مطبوعاتها في دمشق وحلب وحمص وحماه وغيرها من مدن الشام ، كما وصلت المطبوعات اللبنانية الى مصر، وكان العراق يستورد كتبه من بيروت ايضاً، وتركزت مطابع بيروت على طباعة بعض الكتب الادبية والتراثية والدينية ، وقد بلغ عدد الكتب التي طبعت في مطبعة الجامعة الانجيلية في بيروت عام 1881(57500) مجلداً أدبياً وعلمياً ([13]) ، وكان كتاب ” طوق الحمامة” في مباديء النحو للشيخ ناصيف اليازجي من ابرزها ([14]) .

       واوجدت مطبوعات بلاد الشام طريقها الى اسواق العراق ومصر منذ اواخر القرن التاسع عشر ، واطلع المثقف العراقي لاول مرة على مؤلفات موسوعية عن طريق بلاد الشام منها على سبيل المثال ” دائرة المعارف” لبطرس البستاني ، كما ان عدداً من المؤلفات العراقية طبعت في بلاد الشام ([15]) .

       لقد كان التطور الطباعي والصحفي وانتشار المطبوعات المختلفة يمثل تطوراً  ملموساً في الميدان الثقافي في المشرق العربي ([16]) وبوساطة المطبوعات وصلت الولايات العربية آراء وافكار غربية عصرية عن التطور والنمو من أجل البقاء والبقاء للاصلح وغيرها من الافكار التي لم يألفها مجتمع المشرق العربي([17]).

   وهكذا وجدت مطبوعات الشام طريقها الى العراق واسواقه منذ اواخر القرن التاسع عشر,وكانت تلك المطبوعات تتضمن قراءة افكار لم يكن يعرفها العراقيون من قبل ,ففي عام 1876م وصل الجزء الاول من موسوعة بطرس البستاني الموسومة “دائرة المعارف”([18])                                                فقد ناشد بطرس البستاني من خلال مؤلفاته تلك والمؤلفات الاخرى مختلف ابناء الوطن من منطلق القناعة بعدم المزج بين الامور الدينية والامور السياسية والمدنية ، مميزا بين التدين الصحيح والتعصب المذهبي الذي (ينشأ عن قلة الديانة) وطالب مختلف ابناء الوطن نسيان الماضي والتوجه معا الى المستقبل (كأعضاء عائلة واحدة ابوها الوطن وامها الارض وخالقها واحد هو الله وجميع اعضائها من طين واحد وقد تساووا في المصير الى مآل واحد [19].

كما ارسل احمد حسن طبارة نسخاً من كتابيه “تفصيل النشأتين”و”الفوز الاصغر” الى بغداد, حيث كان لتلك المطبوعات دوره في اشعال ثورة ثقافية جديدة من نوعها في البلاد وهذا مادلت عليه كتابات واستشهادات العديد من ابناء النخبة االمثقفة العراقية([20]).

الصحافة الشامية من جهتها تؤلف واحدة من اهم قنوات التاثير الثقافي على العراق,فلقد وجدت العيد من الصحف الشامية التي صدرت اواخر القرن التاسع عشر طريقها الى العراق ابتداءاً من صحيفتي”الجنان”و”النخلة” عام 1870م وصحيفتي “الجنة”و”البشير”. كان بطرس البستاني كذلك قد انشأ مجلة (الجنان) وحررها بين عام 1870 وعام 1886 مصدرا اياها بشعار (حب الوطن من الايمان) وكان غايتها نشر المعارف العمومية من علمية وادبية وتاريخية . وكان في ما كتب ودرس قد شدد على التعليم باللغة العربية كي (لا تصبح سورية بابل لغات كما هي بابل اديان) [21]،

فقد حملت مجلة الجنان في طيالتها العديد من القضايا والامور التي ترد لاول مرة ذهن المثقف العراقي كأحداث الثورة الفرنسية وشعاراتها وقدمت وصفا كاملاً عن حقوق الانسان في العالم المتمدن([22]).

كما تحولت صحيفة “المقتطف”البيروتية التي صدرت عام 1876م الى اهم رافد غذى ذهن النخبة المثقفة العراقية بشهادة العيد من ابناء تلك الفئة.لاسيما النخبة المثقفة النجفية التي وجدت صفحات المجلة ومقالاتها مكانا رحبا حيث رفوف مكتبات العديد من مثقفي المدينة([23]).

وكان من نتائج انتشار هذا الوعي القومي التحديثي ان تأسست جمعيات سرية ومجلات ونشرات وطنية ، مما جعل السلطة العثمانية تنتبه للأمر فانتهجت مزيدا من القمع الذي أدى الى هجرة عدد من هؤلاء المفكرين الى مصر . وكان من بين هؤلاء يعقوب صروف وفارس نمر اللذان انتقلا بمجلتهما العلمية (المقتطف) الى مصر [24]. وحتى بعد الانتقال الى مصر استمرت اعداد المجلة ترد تباعا الى الاسواق العراقية([25]).

مجلة المشرق البيروتية وجدت مكانها بين الصحف العربية التي كانت تصل الى العراق ابان تلك الحقبة التاريخية,فقد\ وصلت اعدادها الاولى منذ عام 1898م وكان اقبال الناس عليها متزايداً على الرغم من ارتفاع سعر النسخة الواحدة منها قياسا بالقدرة الشرائية لمثقف العراقي انذاك([26]).

ومنذ مرحلة مبكرة من صدورها وصلت حتى الصحف الرسمية التي كانت تصدر في سوريا كصحيفة”سوريا” وصحيفة”فرات”الحلبية عام 1869م وكلتاهما على غرار صحيفة الزوراء العراقية التي اصدرها مدحت باشا انذاك([27])

 

 

 


(2[1]) عربية توفيق لازم،حركة التطور والتجديد في الشعر العراقي الحديث منذ 1870وحتى قيام الحرب العالمية الثانية، (بغداد: مطبعة الإيمان ،1971) ، ص42.

([2]) يوسف عز الدين ، الشعر العراقي واثر التيارات السياسية والاجتماعية فيه ، (القاهرة : الدار القومية للطباعة والنشر ، 1965) ، ص19 .

([3])محمد عزة دروزة ، نشأة الحركة العربية الحديثة ، ط2 ، (صيدا : مطبعة العرفان ، 1971) ، ص131 ؛ رسول نصيف جاسم الشمرتي ، مجلة الاعتدال النجفية 1933 – 1948 دراسة  تاريخية ، رسالة ماجستير ، (جامعة الكوفة : كلية الآداب ، 2005) ، ص5 .

([4]) نقلاً عن : عدي محمد كاظم السبتي,الملا كاظم الاخوند,رسالة ماجستير,(جامعة الكوفة:كلية الاداب, 2007),ص55

([5])     للتفاصيل عن  العلاقات الثقافية بين العراق ومصر وبلاد الشام يراجع: عبد الرزاق عبد الرزاق احمد النصيري,دور المجددين في الحركة الفكرية والسياسية في العراق 1908-1932,اطروحة دكتوراه,(جامعة بغداد:كلية الاداب,1990)، ص 37ـ69

([6])     انستاس ماري الكرملي : ولد في بغداد عام 1866، وانم دراسته الابتدائية والثانوية فيها، وفي عام 1886 غادر الى بيروت فدرس في كلية القديس يوسف ، وغادر بعدها الى بلجيكا وانتمى هناك الى الرهبانية الكرملية ، ثم سافر الى فرنسا للدراسات اللاهوتية= =والفلسفة ، وفي طريق عودته الى بغداد زار اسبانيا ، وتوفي في بغداد، من اهم آثاره مجلة لغة العرب ، ومعجمه المساعد ، وكتابه النقود العربية وعلم النميات ، فضلاً عن الكثير من المطبوعات والمخطوطات . خير الدين الزركلي ،الاعلام ، ج1، ص 366

([7])     محمود شكري الآلوسي (1856ـ1924) : ولد في جانب الرصافة ببغداد، واخذ العلوم عن ابيه وعمه، وتصدر التدريس في بعض الجوامع ، واصبح عضواً في مجلس المعارف في بداية تأسيس الحكومة العراقية ، توفي في بغداد، له اثنتان وخمسون مصنفاً بين كتاب ورسالة منها” بلوغ الارب في احوال العرب” ثلاثة اجزاء و” اخبار بغداد وما جاورها من البلاد” مخطوط اربع مجلدات و” مساجد بغداد” و” تاريخ نجد” وغيرها . خير الدين الزركلي ، المصدر السابق، ج8، ص 49ـ50

([8])     ابراهيم بن صبغة الله الحيدري (1830ـ1881) بغدادي المولد والنشأة والوفاة ، كردي الاصل، أديب، تولى نيابة القضاء في بغداد، والف كتاب ” عنوان المجد في احوال بغداد والبصرة ونجد” و” اصول الخيل والابل الجيدة والردية” و” اعلى الرتبة في شرح النخبة ” في الحديث و” امعان الطلاب في الاسطرلاب”. باقر امين الورد، اعلام العراق الحديث 1869ـ1969 ، ج1، بغداد، 1977، ص 42.

([9])     للتفاصيل عن المؤرخين العراقيين يراجع: عماد عبد السلام رؤوف ، التاريخ والمؤرخون العراقيون .

([10]) محمد جبار ابراهيم,المصدر السابق,67

([11])فيليب ويلارد ايرلاند ، العراق . دراسة في تطوره السياسي ، ترجمة جعفر الخياط ، ( بيروت:دار الكشاف ، 1949) ، ص173 .

([12]) بيداء علاوي شمخي جبر الشويلي,يوسف غنيمة حياته-نشاطه1885-1950,رسالة ماجستير,(جامعة بغداد:كلية التربية-ابن رشد,2003).

([13]) مجلة المقتطف، مجلد7، ج8، تشرين الثاني 1881، ص 465.

([14])  ناصيف اليازجي (1800ـ1871) ولد في قرية كفر شيما في لبنان وتعلم القراءة ونشأ محباً للشعر، فنظمه وهو في العاشرة من عمره ، وعمل في المطبعة المخلصية في بيروت يصحح المطبوعات لغوياً، وله دور في تأسيس ” الجمعية العلمية السورية” من آثاره ثلاثة دواوين للشعر، وله مقالات نشرت في الصحف، ومؤلفات عديدة ابرزها”مجمع البحرين ” و” مجموع الادب في فنون العرب” وعدد من الكتب ذاع انتشارها بين المدرسين والطلبة لاسيما في اللغة والنحو والبلاغة والمنطق. خير الدين الزركلي ، المصدر السابق، ج8، ص 314 جورج انطونيوس ، يقظة العرب ، ص 109ـ111

([15])     عبد الرزاق احمد النصيري، المصدر السابق، ص 43ـ44.

([16])     جمال الدين الشيال، التاريخ والمؤرخون في مصر في القرن التاسع عشر ، القاهرة، 1958، ص 204.

([17])     محمد عصفور سلمان الاموي،المصدر السابق, ص 308

([18]) المصدر نفسه,ص43

[19] ناصيف نصار, نحو مجتمع جديد- مقدمات اساسية في نقد المجتمع الطائفي,(بيروت :دار النهار,1970),ط3,ص24.

([20]) للتفاصيل ينظر: عبد الرزاق احمد النصيري,المصدر السابق,ص 43

[21] ناصيف نصار,المصدر السابق,ص28.

([22]) للمزيد ينظر:عبد الرزاق احمد النصيري,المصدر السابق,ص 47-48.

([23]) المصدر نفسه,ص50

[24] وليد خالد احمد حسن,المصدر السابق,ص33

([25]) عبد الرزاق احمد النصيري,المصدر السابق,ص51.

([26]) المصدر نفسه,ص53.

([27]) المصدر نفسه,ص55 

Posted 2012/12/01 by ahmedalalaq in Uncategorized

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 322 other followers